وزير الشؤون البرلمانية المصري يعلن الاستقالة من منصبه

14:07 28-12-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

تعرض الرئيس المصري محمد مرسي لنكسة جديدة، وذلك بعد استقالة وزير آخر في الحكومة المصرية هذا الأسبوع.

أعلن وزير الشؤون البرلمانية المصري محمد محسوب استقالته بسبب عدم موافقته على الوتيرة البطيئة للإصلاحات. هذا وكان في وقت سابق من هذا الأسبوع، قد قدم وزير الاتصالات هاني محمود استقالته، قائلا إنه عجز عن التكيف مع ثقافة العمل الحكومي. وعلى الرغم من أن كلا الشخصيتين لم تكونا من الشخصيات البارزة في الحكومة، إلا أن قرارهما الرامي إلى توجيه النقد إلى فحوى وطريقة إدارة مرسي للبلاد، يدل على بدء الرئيس مرسي بفقدان دعم خصومه بل بفقدان دعم بعض الحلفاء. هذا وكشفت الأزمة الاقتصادية والمعركة على الدستور الجديد المثير للجدل، عن الانقسامات الحادة بين مرسي وقوى المعارضة من الأحزاب الليبرالية.

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com