النزاع الدائر في مالي يؤثر سلبا على الشباب المالي

09:25 22-01-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

 

يشكو الشباب المالي حالة من البطالة ازدادت سوءا بالنزاع الدائر في البلاد.

في العاصمة باماكو، يكافح الكثير من الشباب من أجل كسب لقمة العيش من خلال بيع بطاقات الهاتف أو الأكسسوارات الصغيرة، مقابل دولارين أمريكيين فقط في اليوم الواحد. الكثير منهم أجبر على ترك المدرسة في سن مبكرة جدا، وقد أظهرت الإحصاءات الرسمية أن معدلات الأمية في مالي وصلت إلى سبعين بالمائة. وهذا الوضع المحلي المدمر أدى إلى تحطيم آمال العمال الشباب أيضا، خاصة في صناعة السياحة. حيث أغلقت الكثير من وكالات السفر أبوابها، وطردت الفنادق موظفيها.

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com