زيارة اللاجئين السوريين في مخيمات بلبنان

09:53 05-02-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

وفقا للإحصاءات، يبلغ إجمالي عدد اللاجئين الذين فروا من سوريا إلى البلدان المجاورة مئات آلاف الأشخاص، من بيهم مائتان وعشرون ألفا في لبنان. وصار وادي البقاع الواقع بشرق لبنان أكثر مكان استيعابا للاجئين السوريين.

ليس هناك سوى جبل واحد يفصل وادي البقاع عن سوريا. فاختار بعض اللاجئين السوريين وادي البقاع للإقامة فيه، حيث تنتشر في هذا المكان خيمات مؤقتة بنيت خصيصا لتأجيرها للاجئين.

( كلام لاجئة سورية بالعربية )

هي أم لخمسة عشر طفلا وأسرتها تتكون من سبعة عشر فردا، فروا جميعا من سوريا إلى لبنان بعد اندلاع الحرب. وتعتمد هذه العائلة في عيشها الآن رئيسيا على أجري عمل الابنتَين البالغتين من العمر نحو عشرين عاما.

( كلام لاجئة سورية بالعربية )

لكن من الصعب سد النفقات اليومية للأسرة اعتمادا فقط على دخل الابنتين اليومي والذي لا يتجاوز خمسة أو ستة دولارات أمريكية. ونظرا لانخفاض درجة الحرارة في وادي البقاع ليلا إلى ما تحت الصفر، فإن موقد التدفئة يعد شيئا لا غنى عنه بالنسبة للعائلة، لذا فقد استنفد شراء الأطعمة ومواد التدفئة دخل الأسرة بالكامل.

( كلام لاجئة سورية بالعربية )

قبل أسبوع، زار المبعوث المشترك لجامعة الدول العربية والأمم المتحدة هذه القرية وتفقد الظروف المعيشية للاجئين. وتم جمع مليار وخمسمائة مليون دولار أمريكي للاجئين في اجتماع المانحين الدوليين الذي عقد في الكويت يوم الثلاثين من يناير الماضي.

 

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com