الرئيس الإيراني قد يزور مصر هذا الأسبوع

13:56 05-02-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

وفقا لما أورده مسؤولون في الحكومة الإيرانية، من المقرر أن يقوم الرئيس الإيراني بزيارة مصر هذا الأسبوع، مما قد يفتح ثغرة في العلاقات المتوقفة بين البلدين منذ نحو أكثر من ثلاثين عاما. حيث أن العلاقات بين البلدين قد انقطعت منذ عام 1980، ومنذ ذلك الوقت قلت الزيارات الرسمية بين إيران ومصر، ويقول محللون إن استئناف العلاقات بين البلدين قد يقلق اسرائيل.

نقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن مسؤول إيراني قوله بأن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يخطط للمشاركة مع وفد خاص به في القمة الإسلامية على مستوى قادة الدول الإسلامية الذي سيعقد في العاصمة المصرية القاهرة هذا الأسبوع، كما سيسعى إلى دفع استئناف العلاقات الدبلوماسية الشاملة بين إيران ومصر. يذكر أن نجاد سيكون أول رئيس إيراني سيزور مصر منذ انقطاع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ أكثر من ثلاثين عاما.

وكان الرئيس المصري محمد مرسي قد شارك في قمة حركة عدم الإنحياز الذي عقدت في ايران بوقت سابق، واعتبر ذلك أول زيارة لقائد مصري إلى ايران بعد قطع العلاقات بين البلدين، حيث ناقش الجانبان إعادة فتح السفارات بين البلدين من جديد.

ووفقا لتقرير صادر عن وكالة رويترز فإن ايران تعتبر قوة هامة في منطقة الشرق الأوسط، لكن وبعد الثورة الإسلامية، كان من الصعب على إيران كونها ممثلة للشيعة أن تندمج مع دول السنة في المنطقة مثل مصر والسعودية، وفيما لو تحسنت العلاقات بين البلدين، فإن ذلك سيساعد على تعزيز التضامن في منطقة الشرق الأوسط كما سيؤثر إيجابيا على المنطقة بشكل عام، ولكن ذلك قد يقلق اسرائيل أيضا.

 

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com