عروض الفوانيس تضيء مختلف المدن بالصين

09:45 06-02-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

الفوانيس جزءٌ لا يتجزأ من التاريخ الثقافي الطويل للصين. ومع اقتراب السنة القمرية الجديدة، تضيء عروض الفوانيس سماء المدن في أنحاء البلاد. الآن لنلق نظرة على مدينة سوتشو

بمقاطعة جيانغسو شرق الصين، ومدينة تسيقونغ بمقاطعة سيتشوان في جنوب غربي الصين.

افتتح مهرجان جيانغسو - تايوان للفوانيس بوجود أكثر من ستين مجموعة من الفوانيس المختلفة الأشكال والأحجام، ومنها فانوسا تنين وهما الأكثر لفتا للنظر.

لين جيانير، منظم من تايوان:" التنين مخلوق أسطوري في الثقافة الصينية، وينظر الصينيون إلى الأفعى كتنين صغير. وقد تعاون منظمون من جانبي مضيق تايوان في صنع فانوسي التنين اللذين بلغ ارتفاع كلاهما أربعة عشر مترا."

أشكال بعضها مألوفة بشكل كبير، مثل فوانيس النعجة السعيدة والذئب الكبير، وحتى بعض من الطيور الغاضبة.

ومن جانب آخر، وعلى خلفية الأضواء الساحرة، يمكن للزوار التمتع بمأكولات شهية، وحل ألغاز الفوانيس.

وسيستمر المهرجان لمدة شهر واحد وذلك حتى نهاية الشهر الجاري.

الجدير بالذكر أن مدينة تسيقونغ الواقعة في مقاطعة سيتشوان جنوب غربي الصين اعتادت أن تقيم معرض الفوانيس منذ عهد أسرة تانغ الصينية، بحيث صار المعرض فيها واحدا من أكثر المعارض شهرة من نوعه في الصين بفضل تاريخه الذي يمتد إلى نحو ألف سنة.

وفي هذا العام، تم إدخال بعض العناصر الحديثة في التقليد، حيث استخدم المنظمون أضواء أل إي دي لخلق بيئة صديقة.

منظم للعرض:" نأمل في خفض ما يصل إلى ثلثي الاستهلاك من الطاقة مقارنة مع السنوات السابقة."

ليس ذلك فقط، فالمواد المستخدمة في صنع الفوانيس قابلة لإعادة التدوير أيضا، كما يمكن إزالتها من الفوانيس بعد انتهاء المهرجان.

هذا وتضيء أكثر من مائة وستين مجموعة من الفوانيس هذا المعرض الذي من المتوقع أن يجذب زهاء ثلاثة ملايين زائر.

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com