الرئيس الإيراني يقوم بزيارة تاريخية إلى مصر

13:49 06-02-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

وصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى القاهرة لحضور القمة الإسلامية الثانية عشرة هناك، وتعد هذه الزيارة هي أول زيارة من قبل قائد ايراني إلى مصر منذ أواخر السبعينات في القرن الماضي.

تعد زيارته هذه إمكانية لإستئناف العلاقات بين البلدين، وينظر العالم إلى زيارة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد في القاهرة باهتمام كبير.

الدكتور جمال عبد الله جواد، محلل سياسي:" تحرص ايران على تنمية العلاقات مع مصر، خاصة بعد الثورة وحصول جماعة الإخوان المسلمين على السلطة، وترحب إيران بفكرة تطوير العلاقات مع مصر حتى تصبح علاقات العمل أكثر قوة، أو تتحول إلى نوع من التحالف، وتعي إيران أنه يوجد هناك كثير من الصعوبات لتحقيق هذا الهدف، لكنها لن تتخلى عنه."

حتى وقت متأخر كانت العلاقة بين مصر وإيران تعتبر متدنية خلال الفترة التي كان فيها مبارك رئيسا لمصر، لكن منذ تولي مرسي منصب الرئاسة، قدمت مصر إشارات مختلطة إلى العالم تجاه ايران، وتركت النافذة ضيقة لفرص تحسين العلاقات بين البلدين.

الدكتور جمال عبد الله جواد، محلل سياسي:" أعتقد أن الإدارة المصرية تستخدم إيران كنوع من قارب الصفقة في هذه الفترة في ظل علاقتها مع الولايات المتحدة واسرائيل ودول الخليج، أي استخدام ايران كورقة فيما لو اضطرت إلى استخدامها، كطريقة للضغط على هؤلاء الحلفاء."

تأتي زيارة أحمدي نجاد هذه في ظل القمة الإسلامية التي ستعقد في مصر، حيث أعرب عن رغبته في زيارة ميدان التحرير، وهو مركز التغيير في مصر، الذي قد يكون سببا لاستئناف العلاقات بين البلدين.

 

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com