وصول المساعدات الصينية إلى اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري

13:50 06-02-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

مضى على الأزمة السورية أكثر من سنتين ما أدى إلى نزوح أكثر من ثلاثمائة وأربعين ألف لاجئ سوري إلى الأردن حسب آخر الإحصائيات، حيث أن أكثر من مائة ألف لاجئ يعيش في مخيم الزعتري، كما تقوم الحكومة الصينية برعاية اللاجئين من خلال تقديم المساعدات الإنسانية لهم.

لاجئون سوريون في مخيم الزعتري

في الأيام الأخيرة باشر اللاجئون باستخدام الكرافانات المقدمة من الصين. وفي الخامس من فبراير بالتوقيت المحلي زار السفير الصيني لدى الأردن يوي شياو يونغ مخيم الزعتري واطلع على المساعدات الصينية وشاهد حياة اللاجئين في المخيم. خلال الزيارة قام السفير يوي بالتحدث مع اللاجئين وقال إن الصين وسوريا لديهما علاقة قوية والصين تهتم بالشؤون السورية وتقوم أيضا بأفضل ما لديها لحل الأزمة السورية وإحلال السلام في المنطقة. طلب السفير يوي الكثير من المعلومات حول حياة اللاجئين السوريين وقال إنه قبل وصول هذه الكرافانات كان اللاجئون يعيشون في خيام سيئة لا توفر المعيشة الجيدة لهم. والآن هم يعيشون في كرافانات جيدة لا تتأثر بالرياح والأمطار وهم يشكرون الحكومة الصينية للمنح المقدمة إليهم ويتمنون أن يقوم المجتمع الدولي بالمزيد من الجهود لحل الأزمة السورية.

مع نهاية شهر أكتوبر الماضي قدمت الحكومة الصينية المساعدات للاجئين حيث بلغت قيمتها خمسة عشر مليون يوان، تضمنت المساعدات على 124 كرافانا بالإضافة إلى الإنارة التي تعمل بالطاقة الشمسية مع تقديم مائتي ألف دولار إلى منظمة شؤون الهجرة للاجئين السوريين في الأردن.

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com