المجتمع الدولي يتعهد بتقديم المزيد من الدعم إلى مالي

13:54 06-02-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

اختتم مؤتمر مجموعة الدعم الدولي لمالي في بروكسل يوم الثلاثاء بالتوصل إلى اتفاق بشأن خارطة طريق حول مستقبل البلاد. تتألف المجموعة من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول غرب أفريقيا.

يهدف المؤتمر في بروكسل لإيجاد طرق في تعزيز الإنجازات العسكرية ضد المتمردين في شمال مالي من خلال تقديم الدعم للديمقراطية والتنمية الاقتصادية وحقوق الإنسان، ووافقت الوفود المتألفة من 45 دولة ومنظمة دولية على خارطة طريق لمستقبل مالي.

كاثرين أشتون، مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي:" يتعهد كلنا بدعم الشعب المالي في طريقهم للعودة إلى الحرية والتنمية. نظرا لهذا الهدف نرحب كثيرا باتخاذ خارطة الطريق، وسنواصل دعمنا لهذه العملية حتى تعود مالي وسائر منطقة الساحل وشمال أفريقيا إلى حالتها المستقرة ."

أثنت الأطراف المعنية على السلطات الانتقالية المالية لاتخاذها خارطة الطريق، وشجعتها على تنفيذها، كما ناقشت الوفود القضايا المتعلقة بنشر القوات الأفريقية في مالي والحالة الإنسانية وطرق تحقيق الاستقرار في المدن التي تم استعادتها حديثا مثل غاو وتمبكتو إضافة إلى كيفية دعم مالي في العودة إلى الحكم الدستوري. سيقدم الاتحاد الأوروبي دعما عاجلا إلى مالي عن طريق التبرع بحوالي مائتين وخمسين مليون يورو من مساعدات التنمية. وسيرسل إلى مالي بعثة متألفة من خمسمائة عضو للقيام بالتدريب العسكري والاستشاري .

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com