الدورة الثانية عشرة لقمة منظمة التعاون الإسلامي تبدأ فعالياتها في مصر

09:46 07-02-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

بدأت الدورة الثانية عشرة لقمة منظمة التعاون الإسلامي فعالياتها في العاصمة المصرية القاهرة، وحضرها ملوكٌ وأمراء ورؤساء من حوالي 27 دولة إسلامية و29 من الممثلين. وتعد هذه أول قمة لمنظمة التعاون الإسلامي تستضيفها مصر منذ تأسيس المنظمة في عام 1969.

الدورة الثانية عشرة لقمة منظمة التعاون الإسلامي تبدأ فعالياتها في مصر

يسعى قادة الدول الإسلامية إلى حل سياسي لإنهاء الحرب الأهلية السورية. ومن جانبه، قام الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بأول زيارة إلى مصر منذ أربع وثلاثين سنة من انقطاع العلاقات بين البلدين. وتعد إيران إحدى الدول الحلفاء للرئيس السوري بشار الأسد. وقد جاء في بيان وزراء الخارجية للدول الأعضاء الستة والخمسين لمنظمة التعاون الإسلامي دعم الائتلاف الوطني السوري المعارض وحثه إلى تسريع تشكيل حكومة انتقالية. ويخضع هذا البيان، الذي دعا إلى حل للصراع يديره السوريون، للتعديل خلال مؤتمر القمة. ويذكر أن سوريا علقت عضويتها بالمنظمة في أغسطس الماضي بحيث أنه لا يمكنها المشاركة في القمة. ومن جهتها، قالت المعارضة السورية إنها لم تتسلم دعوة ولن تحضر القمة.

ومن المتوقع في هذه القمة، مناقشة القتال الدائر في مالي حيث تدخلت فرنسا فيه تلبية لطلب الحكومة المالية الشهر الماضي، وذلك لمطاردة متمردين لهم صلة بتنظيم القاعدة. وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط، الوكالة الرسمية المصرية، أنه من المتوقع أن يصدر عن هذه القمة "اعلان القاهرة" الذي يعتبر بيانا نهائيا يظهر موقف أعضاء المنظمة تجاه قضايا وطنية وإقليمية ودولية.

 

أخبار متعلقة

إيران ستقدم قروضا لمصر

قال الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد لصحيفة مصرية إن بلاده مستعدة لتقديم ائتمان لمصر التي تعاني من ضائقة مالية، على الرغم من أنها تواجه عقوبات دولية جراء برنامجها النووي

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com