بلدة كونا في مالي تتعرض للدمار

10:04 08-02-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

كونا هي بلدة تقع في منطقة موبتي بمالي. تبعد حوالي سبعمائة كيلومتر من العاصمة باماكو. كانت بلدة كونا ساحة المعركة الرئيسية بين القوات المالية الفرنسية والمتمردين. تنقل مراسلو سي سي تي في إلى البلدة واعدوا لنا التقرير التالي حول وضعها بعد المعركة.

بلدة كونا في مالي تتعرض للدمار

علامات المعارك والصراعات في كل مكان، لكن ما حصل فيها رواه لنا السكان المحليين.

أحد سكان بلدة كونا:"بدأ القتال بين المتمردين والقوات المالية فى حوالى الساعة الثامنة من صباح يوم العاشر من يناير، استمرت إلى الساعة الرابعة مساء. دخل المتمردون الى البلدة. وبقي جميع الجنود الماليين هنا يشاركون في المعركة. كانت هناك خسائر بشرية من الجانبين."

لكن المدنيين كانوا محاصرين بين الطرفين.

أحد سكان بلدة كونا:" هذه الفجوة هي بسبب قنبلة دمرت الجدار وقتلت سبعة اشخاص. بعض الدراجات النارية كانت تحترق والرصاص يحلق في كل مكان. لقد دمرت أشياءنا ومنازلنا وكل ما نملك.

هناء ، هي أم لثلاثة أطفال، توفيت يوم الحادي عشر من يناير. حسب ما قالت جارتها انها قتلت بثلاث رصاصات. أطفالها الأكبر لعشر سنوات من عمره. وأصغرهم لا يزال في المهد. واعتني جيرانها بالأطفال بدوره. وهناك المزيد من الألم إلى جانب وفاة أحبائهم.

أحد سكان بلدة كونا:"لقد كانت الحرب رهيبة جدا. لا أستطيع النوم جيدا في الليل الآن. أنا قلق من ان تندلع الحرب مرة أخرى في وقت ما، ونموت في الحرب مثل هناء".

يصلي سكان بلدة كونا لليوم الذي تنتهي فيه الحرب وان تتعافى البلدة. ولكن لا أحد يعرف متى يتعافي السكان أنفسهم .

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com