الدبلوماسيون يأملون في أن تحقق الصين نموا اقتصاديا ذا جودة في عهد القيادة الجديدة

16:52 05-03-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

الدبلوماسيون من بلدان عديدة يعربون عن اهتمام بلادهم البالغ في هذا الأسبوع السياسي الهام في الصين. التفاصيل في التقرير التالي.

هم هنا من أجل البحث عن أجوبة، هم يمثلون العيون الدولية على الصين، في الوقت الذي تشهد فيه هذه الدولة أهم حدث سياسي رفيع المستوى. السفير الكندي ليس غريباً عن الهيئات التشريعية والاستشارية في الصين، وبرأيه فإنه إلى جانب قضايا مكافحة الإرهاب والبيئة، هو يعتقد أن النمو ذا الجودة هو أساسي بالنسبة للصين.

غاي سانت جاك، السفير الكندي لدى الصين:أرجو أن تكون الحكومة الجديدة تهدف إلى تحقيق نمو ذي جودة، يوجد إمكانية كبيرة لاستمرار النمو، وهذا شيء جيد بالنسبة للصين ولكن جيد بالنسبة للعالم أيضاً، لأننا جميعنا نستفيد من نجاح الصين."

هم لديهم أيضاً توقعات عالية للحكومة الجديدة، حيث قال السفير التركي إنه لا يزال يتذكر ما قاله ون جيا باو في تقرير عمله لعام 2009. وقال إنه يعتقد أن التطبيق كان جيداً خلال السنوات الماضية وهو يتأمل خيراً بالمستقبل.

مراد سليم اسينلي، السفير التركي لدى الصين:"أنا واثق تماماً من أن الإدارة الجديدة والقيادة الجديدة في الصين ستحافظ على التقدم، لدي شعور قوي بأن عملية إكمال هذا التقدم ستكون على نحو أقوى وبعزم وموجهة لخدمة الشعب."

كل العيون تتوجه نحو انتقال السلطة وإعادة هيكلة المؤسسات. أما كيفية محافظة الصين على النمو الاقتصادي فيبقى سؤالا كبيرا.

غونزالو غوتيريز رينل، السفير البيروفي لدى الصين:"أعتقد أن وجود قيادة قوية للشؤون الاقتصادية هو أمر في غاية الأهمية، النمو المستقر للصين هو شيء هام، وهو أيضاً هام بالنسبة لنا بحيث أن الصين هي أكبر شريك تجاري لنا، لذلك فإن السياسات المتعلقة بالنمو الاقتصادي هي أساسية ليست فقط بالنسبة لبلادنا ولكن بالنسبة للعالم بأسره."

هذا وكانت الصين قد وضعت هدف إحراز نمو اقتصادي بنسبة 7.5 نصب أعينها لعام 2013. والدبلوماسيون متحمسون لرؤية كيف تنوي الصين تحقيق هذا الهدف. وهم كلهم يأملون في أن تساهم هذه الجلسات في إيجاد حلول عملية وواقعية وليس فقط كلاما رسميا.

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com