المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني: تنفيذ قانون البيئة لم يكن كافيا

14:00 10-03-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

عقد مسؤولون من المجلس الوطني الحادي عشر لنواب الشعب الصيني ولجنته الدائمة مؤتمرا صحفيا بعد ظهر يوم السبت. واعترفوا لدي إجابتهم عن الأسئلة المتعلقة بعمل المجلس الوطني الحادي عشر لنواب الشعب الصيني في السنوات الخمس الماضية، اعترفوا بأن بعض التدابير المتخذة لتنفيذ القوانين البيئية في الماضي لم تكن كافية.

صادف عقد المؤتمر الصحفي يوم السبت تعرض بكين لعاصفة رملية. وخلال لقائهم مع الصحفيين، اعترف المسؤولون بأن تنفيذ القوانين المتعلقة بحماية البيئة قد واجه العديد من المشاكل ونتائج معالجتها غير مرضية.

شين تشون يينغ، نائبة رئيس لجنة الشؤون التشريعية للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني: "سنت الصين أكثر من ثلاثين قانونا متعلقا بالبيئة منذ أواخر الثمانينات من القرن الماضي. وتنفيذ القوانين المتعلقة بحماية البيئة يواجه صعوبات أكثر، والنتائج لم تكن كافية إلى حد ما."

قالت شين إن عاملين اثنين ساهما في هذه النتيجة، حيث تم وضع قوانين بيئية منذ وقت طويل وبعضها لم تعد كافية للتعامل مع مشاكل التلوث الناشئة حديثا. كما أن بعض الشركات تتهرب من مسؤوليتها الاجتماعية. وقد قدم كبير المشرعين الصينيين وو بانغ قوه تقرير عمل اللجنة الدائمة للمجلس الوطني الحادي عشر لنواب الشعب الصيني ذكر فيه أنه على مدى السنوات الخمس المقبلة ستكون مواصلة مراجعة مشروع قانون حماية البيئة في الصين واحدة من المهام التشريعية الرئيسية.

يذكر أن مشروع تعديل القانون البيئي قدم للمشرعين لأول مرة في اغسطس من العام الماضي، حيث سلط الضوء على مسؤولية الحكومة في هذا المجال، وطالب الحكومة بتقديم تقارير منتظمة إلى لجنة الشؤون التشريعية حول تنفيذ تدابير حماية البيئة، فضلا عن الظروف البيئية وحوادث التلوث الشديد.

شين نشون يينغ: "بعد المراجعة الأولى لمشروع التعديل في أغسطس الماضي، اتفقنا مع الرأي العام. لقد استمعنا إلى الانتقادات والاقتراحات البناءة للغاية، وكنا نسمع في الغالب لأصوات العديد من المعنيين من الجمهور."

قالت شين إنه سيتم تنفيذ الأعمال التشريعية في المستقبل تحت إشراف جماهيري أكبر.

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com