دبي تقيم مهرجانا لسباق قوارب التنين

10:35 15-04-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

في نهاية النشرة، نتابع سباقا خاصا في دبي، حيث تعتبر قوارب التنين أحد الرموز الثقافية التقليدية للصين منذ قديم الزمان، لكن، مع تطوير سباق قوارب التنين وتعميمه في العالم، بدأ الكثير من البلدان العربية في إقامة هذا السباق أيضا، هذا وقد أقيم سباق قوارب التنين في دبي يوم الجمعة الماضي.

مع صوت بوق الحكم، بدأت سباقات قوارب التنين على خور دبي بمشاركة 57 فريقا فيها، حيث ستتنافس في سباقات مائتي متر وخمسمائة متر وألف متر، علما بأن هذه السباقات غير رسمية، إذ أن معظم المنافسين هم من موظفي الشركات الأجنبية أو طلاب الجامعات، ويتكون كل فريق من الرجال والنساء بشكل مختلط ومنهم ربان واحد وعشرون لاعبا ولاعبة. ولكونه رياضة تسلية ترفيهية، يحظى سباق قوارب التنين بترحيب من قبل اللاعبين.

ناشا، لاعبة فلبينية:" إنه ممتع وشائق جدا، وهو رياضة جماعية تتطلب التعاون، ويجب على اللاعبين بذل جهود متضافرة."

تقام سباقات قوارب التنين ذات الخصائص الصينية في كل إبريل، وحسب مستضيف السباقات، فإن الإمارات أسست جمعية قوارب التنين عام 2006 من أجل دفع وتطوير هذه الرياضة، وتقام ثلاثة سباقات في أبو ظبي ودبي كل سنة. هذا وقد شاركت العشرات من نوادي قوارب التنين في الجمعية خلال السنوات الأخيرة، لذا، أصبح تاريخ قوارب التنين وثقافتها معروفين لدى المزيد من الناس.

توم، لاعب بريطاني:" نشأ سباق قوارب التنين في الصين، ويرجع تاريخه إلى أكثر من ألفين وخمسمائة سنة. والآن يصل هذا السباق إلى الإمارات ويجمع الناس من مختلف الجنسيات والأعمار والجنس."

أصبح سباق قوارب التنين رياضة رسمية في الألعاب الآسيوية لأول مرة عندما أقيمت في مدينة قوانغتشو الصينية عام 2010، مما ساهم في تطوير وتعميم هذه الرياضة في الدول الآسيوية، ومن المتوقع أن نرى هذه الرياضة في الألعاب الأولمبية في المستقبل القريب.

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com