العجز التجاري السنوي في اليابان يسجل رقما قياسيا في عام 2012

09:50 19-04-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

وفقا لوكالة أنباء كيودو اليابانية، أعلنت وزارة المالية اليابانية يوم الخميس القيمة الأولية لإحصاءات التجارة من العام الماضي، والتي وتشير إلى أن التجارة اليابانية كانت تحافظ على العجز لمدة سنتين متتاليتين، حيث بلغ العجز التجاري في عام 2012 ثمانية تريليونات ومائة وتسعة وستين مليارا وتسعمائة مليون ين، حوالي خمسمائة وأربعة عشر مليار يوان صيني، وهو أعلى مستوى منذ عام 1979 .

قالت وكالة أنباء كيودو إن أكبر عجز تجاري لليابان تم تسجيله في العام 2011، كان أربعة تريليونات وأربعمائة واثنين وعشرين مليارا ومائة مليون ين. في المقابل، فإن نسبة زيادة العجز السنوي لعام 2012 تصل إلى 84.8 في المائة. كما أعلنت وزارة المالية اليابانية أن عجز الميزان التجاري في مارس الماضي بلغ ثلاثمائة واثنين وستين مليار ين، ليحافظ على العجز 9 أشهر متتالية وكذلك سجل مستوى قياسيا جديدا في مارس.

وقال محللون من وسائل الإعلام اليابانية إن هذا السبب يرجع أساسا إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي وانخفاض قيمة الين. ما رفع أسعار الأغذية والنفط الخام وغيرها من أسعار السلع المستوردة .

من أجل تحفيز الاقتصاد المحلي، أطلق بنك اليابان المركزي السياسة النقدية الميسرة من دفع الانخفاض المستمر لقيمة الين. ومنذ مطلع هذا العام، فإن معدل انخفاض قيمة الين اقترب من 13 في المائة. حاولت اليابان تنفيذ السياسة النقدية لخفض سعر صرف الين، وذلك من أجل تشجيع التصدير. ومع ذلك، وفقا للبيانات الاقتصادية، فإن هذه الخطوة لم تحقق نجاحا.

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com