آخر المستجدات حول زلزال لوشان

10:11 25-04-2013 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

تتواصل أعمال الإنقاذ والإغاثة في المنطقة المنكوبة في لوشان بعد الزلزال الذي ضربها يوم السبت الماضي. التفاصيل في التقرير التالي.

آخر المستجدات حول زلزال لوشان

تتواصل جهود الإنقاذ والإغاثة في المنطقة المنكوبة بمقاطعة سيتشوان التي تعرضت لزلزال بقوة سبع درجات على مقياس ريختر يوم السبت الماضي. ووفقا لوزارة الشؤون المدنية، فإن الزلزال خلف 193 قتيلا، بالإضافة إلى 25 يعتبرون في عداد المفقودين. كما أصيب أكثر من 12 ألف شخص بجروح، جراح 995 منهم خطيرة. هذا وأفادت التقارير بأن الزلزال أثر على حياة ما لا يقل عن مليوني شخص في سيتشوان. وقد تم تسجيل نحو أربعة آلاف هزة ارتدادية، بما في ذلك أربع هزات ارتدادية بقوة تتراوح بين 5 درجات و5.9 درجات على مقياس ريختر. وشارك أكثر من 22 ألف جندي وضابط شبه عسكري في أعمال الإنقاذ.

هذا ووقف القادة الصينيون رفيعو المستوى مساء يوم الثلاثاء صمتا وإجلالا على أرواح ضحايا الزلزال. ودعوا إلى الوحدة الوطنية والتحلي بالشجاعة، مشددين على أهمية استئناف العمل على صعيد البنية التحتية، وضمان توزيع المساعدات على المحتاجين.

في الوقت نفسه، جرت أعمال الإنقاذ والإغاثة بشكل سلس مع وصول دفعات من مواد الإنقاذ إلى المنطقة المنكوبة. وقد قامت وزارة الشؤون المدنية بتوزيع ثلاثين ألف خيمة على المحتاجين في لوشان يوم الثلاثاء الماضي. هذا وتم حتى الآن إرسال ثمانين ألف خيمة، ومائة ألف لحاف من القطن إلى المنطقة المنكوبة. وتقوم مصلحة الدولة للأغذية بتقنين كميات الأغذية المقدمة لضمان حصول كل شخص على نصف كيلوغرام على الأقل في اليوم. فضلا عن ذلك، تم استئناف الطاقة الكهربائية في معظم المناطق، كما أعيد فتح منشآت الخدمة التجارية. تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 300 محل تعرضت للدمار في محافظات لوشان وباوشينغ وتيانتشوان، لكن تم إعادة بناء 51 منها.

يذكر أن الأمطار تزيد من تعقيدات أعمال الإنقاذ والإغاثة في المنطقة المنكوبة، حيث وصلت الكمية الإجمالية للأمطار خلال الشهر 84.9 ميلليمتر في مدينة يا آن، الأمر الذي زاد من رخاوة التراب بسبب الزلزال. والأمر الخطير في ذلك أن كمية قليلة من الأمطار يمكن أن تتسبب في انهيارات أرضية، وانهيارات طينية، وغيرهما من الكوارث الجيولوجية الأخرى. هذا وكانت الأمطار غزيرة في الليل، الأمر الذي زاد من صعوبة الوقاية من الكارثة.

 

تحرير:Tahaini
مصدر:CCTV.com