الرئيس الصيني : التعاون الصيني- البريطاني أقوى من التنافس

15:17 11-11-2010 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

بكين 10 نوفمبر 2010 (شينخوا) قال الرئيس الصيني هو جين تاو في بكين اليوم الأربعاء ان التعاون أقوى من التنافس بين الصين وبريطانيا لأن الاقتصادين متوافقان مع بعضهما البعض.

جاءت تصريحات هو جين تاو أثناء لقائه اليوم برئيس الوزراء البريطاني الزائر ديفيد كاميرون.

ورحب هو بكاميرون في قاعة الشعب الكبرى بوسط بكين ، وطلب من رئيس الوزراء البريطاني نقل خالص تحياته الى الملكة اليزابيث الثانية .

وأشار الرئيس الصيني الى ان كاميرون، أصغر رئيس وزراء لبريطانيا في 200 عام ، وحكومته " مفعمون بالحيوية" ، وتوقع ان تشهد العلاقات الثنائية مزيدا من التطور تحت قيادة كاميرون.

وذكر هو ان الصين وبريطانيا شريكان استراتيجيان مهمان، ودعا البلدين الى " استغلال فرص التنمية بالشكل الأمثل " .

وأخبر الرئيس هو كاميرون بأن " الطاقة الجديدة والمواد الجديدة وفعالية الطاقة وحماية البيئة والصناعة الفائقة" يمكن ان تكون مجالات نمو جديدة للتعاون الثنائي.

ويأتي اجتماع هو جين تاو وكاميرون قبيل القمة الخامسة لمجموعة العشرين المزمع انعقادها في سول عاصمة جمهورية كوريا يومي 11 و12 الشهر الجاري.

وقال الرئيس الصيني" نحن نتشاطر مواقف متقاربة وتوافقات كثيرة بشأن مكافحة الحمائية، والمضي بجولة الدوحة لمحادثات التجارة العالمية وتأسيس نظام مالي دولي جديد لذا فمن الضروري تعزيز الاتصالات والتنسيق".

من جانبه ذكر كاميرون أن بريطانيا تثمن العلاقات مع الصين ، مضيفا أن بلاده تولي أهمية كبرى " للحوار رفيع المستوى الذي يغطي كافة المجالات " بين البلدين .

واقترح ان يغتنم الجانبان الفرص في التجارة والاستثمار مزدوج المسار وتوسيع نطاق التعاون في مجالات مثل الطاقة والبيئة والصناعات الدوائية.

واتفق مع الرئيس هو جين تاو على مجابهة الحمائية التجارية والدفع قدما بجولة محادثات الدوحة.

وقد وصل كاميرون الى بكين الثلاثاء في أول زيارة رسمية له الى الصين منذ توليه منصبه في مايو الفائت .

وكان اللقاء الأول لهو وكاميرون في قمة مجموعة العشرين في تورنتو بكندا في يونيو هذا العام، بعد فترة وجيزة من تولي كاميرون مهام منصبه.

ويغادر كاميرون الصين متوجها الى سول في وقت لاحق من اليوم. وقد ترأس أكبر وفد على الاطلاق الى الصين ضم وزراء مهمين في الحكومة مثل وزير المالية جورج اوسبورن ووزير الطاقة وتغير المناخ كريس هوهن. ورافقه أيضا نحو 50 شخصية تجارية بريطانية بارزة.

Liu Teng: تحرير
Xinhua: مصدر