سبعون مليون زائر لمعرض اكسبو شانغهاى العالمى رقم يظهر مدى جاذبية الحدث

13:56 01-11-2010 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

شانغهاى 24 اكتوبر 2010 (شينخوا) ذكر اعلان نشر على الموقع الإلكترونى الرسمى لمعرض اكسبو شانغهاى العالم 2010 ان عدد زوار المعرض بلغ 70 مليون زائر اليوم (الأحد)، مما يحقق آمال منظمى الحدث.

حطم اجمالى عدد زوار المعرض علامة الـ 70 مليون حتى الساعة 10:17 من صباح اليوم. ودخل نحو 572900 زائر المعرض بحلول الساعة 1:30 من ظهر اليوم، وهو اليوم الـ 177 منذ بدء الحدث، ليصل بذلك اجمالى عدد الزائرين إلى 70.28 مليون.

وقال مسؤول بمكتب تنسيق معرض اكسبو شانغهاى العالمى إن "هذا النبأ مثير ومشجع أيضا بالنسبة للمنظمين".

خلال السنوات الثمانى منذ ان فازت الصين باستضافة معرض 2010، سئل فيسنت لوسرتاليس السكرتير العام للمكتب الدولى للمعارض المرة تلو الاخرى عن قيمة معرض اكسبو العالمى فى الوقت الذى يستطيع الناس الحصول على الكثير من المعلومات عن البلدان والتجارة عبر الانترنت.

يظهر معرض اكسبو شانغهاى، وهو أول حدث عالمى من نوعه تستضيفه دولة نامية فى تاريخ اكسبو العالمى، للعالم ان حدثا كهذا مازال مهما كما يدل على ذلك العدد الضخم الذى جاء لزيارته.

وقال لوسرتاليس فى الأول من اكتوبر "لقد حققتم ارقاما قياسية جديدة: رقما قياسيا بالنسبة للمشاركين، ورقما قياسيا بالنسبة للزوار، وقمت ببناء اكبر موقع على الاطلاق لاستضافة هذا الحدث".

"اعتقد ان كندا بديعة للغاية. ناهيك عن ايطاليا وفرنسا وعليك زيارة تايلاند!" "ما المسافة من المغرب حتى موناكو بالضبط؟ ... هذا النوع من الحوار يمكن سماعه بصورة متكررة فى مكان المعرض.

ويصطف الناس فى صفوف طويلة امام مختلف الأجنحة، وفى بعض الاحيان لمدة 12 ساعة.

وقد زار مى هاى شينغ (59 عاما)، وهو معلم متقاعد فى شانغهاى، المعرض 28 مرة حتى الآن.

وكتب يوميات من 400 صفحة تتضمن صورا وهدايا تذكارية وتوقيعات من مديرى مختلف الأجنحة.

وقال إن "المعرض يشبه متحفا ضخما لثقافات مختلفة من العالم".

وذكر شنغ بانغ خه، وهومتخصص فى علم الاجتماع بجامعة المال والاقتصاد فى شانغهاى، ان ما يسعى وراءه الصينيون لم يعد المستوى المادى ولكن المستوى الروحى.

وقال شنغ "انهم غير راضين عما لديهم حاليا من معرفة ووسائل ترفيه".

كما زار الكثير من العمال المهاجرين المعرض.

وذكر ليو هوا فنغ، وهو عامل بناء فى شانغهاى من مقاطعة خنان بوسط الصين، انه لم يكتشف مدى روعة حياة الحضر إلى بعد زيارة المعرض.

وبالرغم من ان هناك طريقا طويلا يجب قطعه لتحقيق حلم عمال مهاجرين مثل ليو فى تكوين حياه افضل فى المدن، إلا ان الحكومة بدأت بالفعل فى التفكير فى مشكلات الحضرنة وتحاول ايجاد حلول لها.

وضم معرض اكسبو شانغهاى مشاركين من 246 دولة ومنظمة دولية. وسجل أيضا رقما قياسيا لاقصى حضور فى يوم واحد وهو يوم 16 اكتوبر الذى زار فيه 1.03 مليون شخص المعرض.

وقال لوسرتاليس إن النجاح الهائل لاكسبو شانغهاى 2010 سيلهم المستضيفين المستقبليين للحدث.

وابدت بعض الدول بالفعل استعدادا لاستضافة معرض اكسبو شانغهاى 2020 بما فيها تايلاند.

وذكر هوانغ جيان تشى نائب المدير العام لمكتب تنسيق معرض اكسبو شانغهاى العالمى يوم 16 اكتوبر انه خلال الاسبوع الاخير للمعرض من 25 حتى 31 اكتوبر، سيتراوح العدد اليومى لزوار المعرض بين 400 ألف و 500 ألف.

ووعد المنظمون بمواصلة تحسين خدمتهم للزوار حتى اليوم الاخير، وجعله معرضا "نجاحا ومتألقا ولا ينسى".

 

 

Jing Xiaomin: تحرير
Xinhua: مصدر