ميزة لـ"تشانغ آه-3"

صعوبات تكنولوجي

  • أضاف إن 80 بالمئة من التكنولوجيات التي ستستخدم في المهمة ستكون جديدة. .
  • العلماء ضمان إتمام الإطلاق في الوقت المناسب بسبب ضيق النوافذ الزمنية المتعددة، حيث لا مفر من تبني مختلف مسارات القياس بشكل سريع نظرا لقصر النوافذ الزمنية ..
  • كثيرا من التقنيات سوف تدخل حيز الاستخدام من اجل ضمان هبوط سهل على سطح القمر تحت ظروف الجاذبية المنخفضة. .
  • سيشهد البرنامج القمري اختراقات في التحكم عن بعد بين القمر والأرض وبقاء العربة على سطح القمر..
  • تدخل تكنولوجيات الرصد والتحكم وتحديد الموقع العالية الدقة حيز الاستخدام في البعثة, التي ستقوم بتجارب يصعب للغاية إجراؤها على سطح الأرض.

اختراق تكنولوجي

"تشانغ آه-3" هو المسبار القمري الثالث من المرحلة الثانية لبرنامج " تشانغ آه " الصيني لإدارة الفضاء الوطنية في الصين، يشتمل تشانغ آه-3 على مركبة للهبوط وعربة قمرية اسمها "يويتو" أو أرنب اليشم. .

  • يقوم بالهبوط الهادئ على سطح القمر لأول مرة .
  • دورية إستكشاف مناطق محيطة بموقع الهبوط .
  • الحصول على مواد في القمر للتحليل .
حول "تشانغ آه 1 و 2"

"تشانغ آه-2"

تاريخ الإطلاق: يوم 1 أكتوبر عام 2010 !
المسبار القمري "تشانغ آه-2" هو تحسين للمسبار "تشانغ آه-1" بعد إدخال التحويل التكنولوجي والتكيفي على النسخة الاحتياطية للمسبار الأول، وتكمن أهدافه الرئيسية في جمع البيانات وأخذ الصور العالية التبين للمنطقة التي سيهبط فيها المسبار القمري "تشانغ أه-3"، إضافة الى مواصلة تحقيق أهداف البحوث العلمية المحددة للمسبار القمري "تشانغ آه-1".

"تشانغ آه-1"

تاريخ الإطلاق: يوم 24 أكتوبر عام 2007 !
صنع المسبار القمري "تشانغ آه-1" من الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا الفضاء، وتتركز أهدافه العلمية الأساسية على إجراء مسح ثلاثي الأبعاد لسطح القمر، وتحليل توزيع وكميات العناصر الموجودة على السطح القمري، واستكشاف خواص الصخور التي تغطي القمر، وطبقة التربة الناعمة الموجودة على سطحه، واستكشاف البيئة بين الأرض والقمر.

الصور
> <

>
<
إعادة البث المباشر    عربة الاستكشاف القمرية وجهاز الهبوط مجهزان لتبادل التصوير على سطح القمر