كبير المخططين الصينيين يحمل نفسه مسئولية ارتفاع التضخم

16:02 06-03-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

بكين 5 مارس 2012 (شينخوا) قال كبير المخططين الاقتصاديين الصينيين اليوم (الاثنين) انه يتحمل مسئولية الفشل في كبح جماح اسعار المستهلك في البلاد العام الماضي.

وقال تشانغ بينغ، رئيس اللجنة الوطنية للتنمية والاصلاح، في مؤتمر صحفي ان "نمو سعر المستهلك في الصين بلغ 5.4 في المائة العام الماضي متجاوزا مستهدف النمو بنسبة 4 في المائة الذي تقرر في بداية 2011. وباعتباري رئيس الادارة الحكومية المسئولة عن السيطرة على الاسعار، اود ان انتقد نفسي في هذه المناسبة".

وصف تشانغ الوضع الاقتصادي في العام الماضي "بالخطير جدا". واضاف ان هذا النمو الجامح نتج عن العمل الحكومي غير المرضي في جوانب محددة.

واشار الى ان معدل التضخم في البلاد انخفض الى 4.1 في المائة في ديسمبر الماضي بعدما سجل ارتفاعا على مدار 37 شهرا ليصل الى 6.5 في المائة في يوليو الماضي بفضل عمل الحكومة "الملحوظ والشاق".

ووفقا لتقرير عمل الحكومة الذى قدمه رئيس مجلس الدولة الصيني ون جيا باو في الدورة البرلمانية السنوية اليوم، فان الصين تهدف الى مواصلة الحد من نمو سعر المستهلك هذا العام الى حوالي 4 في المائة. وذكر ون جيا باو ان الحفاظ على استقرار جميع الاسعار هو "المهمة الاساسية التي تؤثر على مصالح الشعب ومجمل التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الصين".

وقال "اثق في الابقاء على مستوى التضخم في حدود 4 في المائة هذا العام".

ولاحتواء التضخم الجامح، رفع البنك المركزي الصيني نسبة متطلبات الاحتياطي لدى البنوك 12 مرة ليسجل ارتفاعا قياسيا نسبته 21.5 في المائة ما بين 2010 وديسمبر 2011. كما رفع سعر الفائدة خمس مرات منذ اكتوبر 2010.

تحرير:Dai Xiangyu
مصدر:Xinhua