نائب رئيس منطقة نينغشيا: المسلمون الصينيون قدموا إسهاما في بناء مجتمع متناغم

16:04 12-03-2012 BJT
حجم الخط أ أ أ | اطبع | أضف إلى المفضلة

الصورة: ما قوه تشيوان، عضو المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ونائب رئيس منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي يدلي بحديث خاص لشبكة الصين (تصوير: نانسي وانغ نان)

12 مارس /شبكة الصين/ ظل المسلمون الصينيون يشكلون حضوراً بارزاً ويؤدون دورهم الفاعل في بناء وطنهم الصين بجد وإخلاص مُتحلين بروح وطنية عالية وحب للوطن ويحملون في قلوبهم آمالا عراضا بأن المستقبل واعد لوطن يسوده الرخاء والتناغم والانسجام بين كافة مكونات الأمة الصينية وهي تخطو خطوات كبيرة نحو التقدم والازدهار. ويشارك نواب من المجموعات الصينية العرقية المسلمة حاليا في اجتماعات الدورتين السنويتين للمجلس الوطني لنواب الشعب والمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني. وأجرت مراسلة /شبكة الصين/ نانسي وانغ نان التي تتابع اجتماعات الدورتين حوارا مع ما قوه تشيوان، عضو المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ونائب رئيس منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي ووافتنا بالحصيلة التالية عن هذا الحوار:

المسلمون الصينيون قدموا إسهاما في بناء مجتمع متناغم

قال ما قوه تشيوان إن الإسلام دين يدعو إلى السلم، وقدم المسلمون الصينيون إسهاما كبيرا في بناء المجتمع المتناغم الصيني. وفي تاريخ الصين الحديث، قام علماء المسلمين في نينغشيا بأعمال كبيرة لتفسير القرآن الكريم، حيث شرحوا السياسات والقوانين للجماهير المسلمين حسب ما ذكر في القرآن الكريم. وينتشر بين المسلمين في نينغشيا حاليا قول "حب الوطن وحب الدين جزء من الإيمان، والالتزام بسياسات ومبادئ الدولة أيضا جزء من الإيمان"، الأمر الذي يجسد حب جماهير المسلمين للدولة ودعمهم لها.